• L.E

ما هو عدد أبواب الجنة وأسماؤها .. تعرف على 3 معلومات عن الجنة

عدد أبواب الجنة وأسماؤها

الجنة هي المأوى الحقيقي للبشرية بعد انتهاء الحساب، فهي الأصل، وقد خلقنا الله تعالى من أجل أن ندخلها في النهاية، ولكن دخول الجنة لن يحدث إلا للمؤمنين المتقين الذين يؤمن بالله تعالى ويخافون عذابه، وفي مقابل هذه الجنة فهناك النار والجحيم للكافرين العصاة الذين لا يؤمنون بالله تعالى، في هذا المقال نعيش دقائق إيمانية ممتعة في الحديث عن الجنة.

ما هي الجنة؟

الجنة هي المكان الذي أعده الله تعالى للمتقين المؤمنين الموحدين، وهي دار النعيم، ففيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، وهي عبارة عن درجات متفاوتة عرضها كعرض السماء والارض، وبها أنهار وثمار وأشجار لا مقطوعة ولا ممنوعة وفرش وحرير وبيوت من ذهب.

ولقد وصف القرآن الكريم في مئات الآيات الجنة ونعيمها، وذلك لحث المسلمين المؤمنين من العمل لها.

أبواب الجنة

عدد أبواب الجنة ثمانية، وذلك مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال: أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، وأنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، وأنَّ عيسَى عبدُ اللهِ وابنُ أمتِه وكلِمتُه ألقاها إلى مريمَ وروحٌ منه، وأنَّ الجنَّةَ حقٌّ، وأنَّ النَّارَ حقٌّ، أدخله اللهُ من أيِّ أبوابِ الجنَّةِ الثَّمانيةِ شاء. وفي روايةٍ : أدخله اللهُ الجنَّةَ على ما كان من عملٍ ولم يذكُرْ من أيِّ أبوابِ الجنَّةِ الثَّمانيةِ شاء.

أما عن أسماء أبواب الجنة فهي: باب الصلاة، وهو الباب الذي يدخل منه المكثرين في الصلاة، وباب الصدقة، وهو باب المتصدقين الذين يؤدون الزكاة والصدقات، وباب الجهاد الذي يدخل منه المجاهدون، وباب الريان يدخل منه الصائمون، وباب الأيمن، وهو الباب الخاص بشفاعة رسول الله لأمته، وباب التوبة وهو الباب الخاص بالتائبين ولا يغلق أبداً حتى تطلع الشمس من مغربها، ثم يفتح يوم القيامة، وباب الكاظمين الغيظ وهو الباب الذي يدخل منه الكاظمين الغيظ.

صفات أهل الجنة

أهل الجنة – نسأل الله تعالى أن نكون منهم- لها صفات خاصة، فصفات الرجال يبعثهم الله تعالى على صورة أبيهم آدم ويكونون في الثالثة والثلاثين من العمر ويكونون كجمال يوسف وقلب أيوب ولسان محمد صلى الله عليه وسلم ولا ينامون ولا يموتون.

أما النساء من أهل الجنة فهم نساء الدنيا المؤمنات ويكونون أشرف وأجمل وأفضل من الحوار العين وشابات دائماً وأعطائهم قصوراً ونعمياً مستمراً، أما الحور العين وهن نساء الجنة المخلوقات لأهل الجنة من الرجال، وهن نساء جميلات ناعمات نضرات، أما الغلمان فهم خدم الجنة وهم من تمام النعيم لأهل الجنة.

وهناك المولودين في الجنة، وهم من رحمة الله تعالى لمن حرموا الإنجاب في الحياة الدنيا.

هذه أهم المعلومات عن جنة الله رزقنا الله إياها جميعاً.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية