• L.E

2 من أشكال الصدقة في الإسلام

الصدقة

سوف يكون مقالنا اليوم عن الصدقة، والصدقة هي باب من أبواب عمل الخير والبر في الإسلام وبها يتقرب كل مسلم من الله عز وجل، كما أن الصدقة باب من أبواب التكافل الاجتماعي بين الناس وطريقة لغرز الألفة والمحبة بينهم جميعا، وفيما يلي سوف نعرف العديد من المعلومات عن الصدقة.

الصدقة باب من أبواب البر

عرفنا الله سبحانه وتعالى أن هناك الكثير من الأبواب التي على كل إنسان أن يطرقها إذا أراد أن يتقرب من إليه، وقد جعل الله بين كل عمل صالح وآخر تفاوت واختلاف في المنزلة والفضل والأجر، وكان ذلك من أجل تشجيع الناس على القيام بالأفضل ولكي يقوم كل مسلم برفع همته حتى يحوز على أفضل فعل يقوم من خلاله بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى. وكل إنسان عليه أن يبذل أقصى جهد له لكي يحصل يقوم بأكبر قدر من العمل الصالح.

وعندما نتحدث عن أبواب الخير فإن الصدقة واحدة من أهمهم، وعلى الإنسان أن يختار نوع من أنواع الصدقة التي تعرف بأنها كثيرة ومتعددة، وقد جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “كلُّ سُلامَى من الناسِ عليه صدقةٌ، كلُّ يومٍ تطلُعُ فيه الشمسُ يعدلُ بينَ الاثنينِ صدقةٌ، ويعينُ الرجلَ على دابتِه فيحملُ عليها، أو يرفعُ عليها متاعَه صدقةٌ، والكلمةُ الطيبةُ صدقةٌ، وكلُّ خطوةٍ يخطوها إلى الصلاةِ صدقةٌ، ويميطُ الأذَى عن الطريقِ صدقةٌ”. فمن الممكن أن تكون الصدقة عبارة عن أمر بالمعروف أو مال أو علم فكل عمل خير يقوم به المسلم من أجل تقديم المساعدة للخير يقع تحت باب الصدقة.

ما هو تعريف الصدقة في اللغة والاصطلاح؟

من المهم في البداية أن نعرف ما هو مفهوم الصدقة ومعناها، وجدير بالذكر أن الصدقة في اللغة تعني ما يتم إعطائه للفقير من مال أو طعام أو لباس، ويكون الغرض من ذلك التقرب من الله سبحانه وتعالى.

أما في الاصطلاح فإن الصدقة هي العطية التي يقوم المؤمن ببذلها من أجل الحصول على ثواب الله، ومن أشكال العطية إخراج المال من أجل التقرب إلى الله.

ما هي أهم أنواع وأشكال الصدقة؟

في الإسلام فإن الصدقة يوجد لها نوعين، حيث أن الله سبحانه وتعالى أراد أن يسهل عمل الخير على كل عباده، لذا لم يجعل الصدقة مقتصرة على الأشخاص الذين لديهم المال لكن الصدقة عبارة أيضا عن مجموعة من الأفعال التي يكون لها أجر وثواب عظيمين. وفيما يلي سوف نعرض كل نوع من أنواع الصدقة.

صدقة المال
هناك الكثير من الأمثلة على صدفة المال التي يكون لها أجرا وثوابا ومن الممكن أن نتعرف عليها من خلال حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “أربعةُ دنانير: دينارٌ أعطيتَه مسكيناً، ودينارٌ أعطيتَه في رقبةٍ، ودينارٌ أنفقتَه في سبيلِ اللهِ، ودينارٌ أنفقتَه على أهلِك؛ أفضلُها الذي أنفقتَه على أهلِك” وهنا يوضح الحديث أن الإنفاق على العائلة والأبناء من قبيل الصدقة.

من أوجه صدقة المال أيضا الصدقة على اليتيم مثلما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال “كافِلُ اليتيمِ له أو لغيرِهِ، أنا وهو كهاتَيْنِ في الجنّةِ”.

تعتبر الصدقة على الجار من أوجه الصدقة أيضا وهي لها أجرا وثوابا وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ). ثم بعد ذلك توجد صدقة الإنفاق في سبيل الله أي في أعمال الجهاد، وهذه الصدقة من الأعمال التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن وعظم من فضلها ومن ثوابها، وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز “انفِروا خِفافًا وَثِقالًا وَجاهِدوا بِأَموالِكُم وَأَنفُسِكُم في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُم خَيرٌ لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمونَ”.. وقال الله أيضا في كتابه العزيز “لَكِنَ الرَّسُولُ وَالذَّينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الخَيرَاتُ وَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفلِحُونَ*أَعَدَّ اللهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِى مِن تَحتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوزُ العَظِيم”.

وتأتي أيضا الصدقة الجارية من ضمن أنواع الصدقة المعروفة في الإسلام، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه “إذا ماتَ الرجلُ انقطعَ عملُهُ إلَّا من ثلاثٍ: ولدٍ صالحٍ يدعو لَهُ، أو صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ يُنتَفعُ بِهِ”.

الصدقة المعنوية
أما الصدقة المعنوية فكما قلنا من قبل هي باب للتقرب إلى الله بالأعمال الخيرة ومنها على سبيل المثال القيام بالتسبيح والتكبير وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إِنَّ بِكُلِّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةً، وَكُلِّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةً”. ومن الصدقات المعنوية أيضا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهذا ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه (وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنْ مُنْكَرٍ صَدَقَةٌ).

ما هي أهم فضائل الصدقة؟

والصدقة من الأعمال التي لها الكثير من الفضائل وعلى هذا الأساس فهي أيضا لها الكثير من الثواب عند الله سبحانه وتعالى، وهناك الكثير من الأحاديث والآيات التي توضح فضل الصدقة ومنها:-

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من يومٍ طلعتْ شمسُه، إلَّا وبجنبَيْها ملَكان يُناديان نداءً يسمعُه خلقُ اللهِ كلُّهم غيرَ الثَّقلَيْن: يا أيُّها النَّاسُ هلمُّوا إلى ربِّكم، إنَّ ما قلَّ وكفَى خيرٌ ممَّا كثُر وألهَى، ولا آبتِ الشَّمسُ إلَّا وكان بجنبَيْها ملَكان يُناديان نداءً يسمعُه خلقُ اللهِ كلُّهم غيرَ الثَّقلَيْن: اللَّهمَّ أعطِ مُنفِقاً خَلفاً، وأعطِ مٌمسكاً تَلفاً”.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية