• L.E

4 معلومات توضح ما هي كفارة الزنا

الزنا

من القضايا المهمة في الشريعة الإسلامية الأمور المرتبطة بكفارة الزنا. فمن المعروف أن الزنا من الكبائر التي نهى الله سبحانه وتعالى عباده عنها وجعلها من الذنوب الكبيرة وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز “وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ” وكذلك قال “وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانً”. وفي نفس الوقت لقد وضح الله لكل ذنب كفارة. وفيما يلي سوف نعرف أكثر عن كفارة الزنا.

الزنا جريمة كبيرة

في الإسلام فإن الزنا من الكبائر التي حرمها الله سبحانه وتعالى، حيث أن المسلم الذي يتقي الله سبحانه وتعالى هو من يجتنب الكبائر والفواحش، وقد حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف الكثير من الكبائر والذنوب والتي كان الزنا من بينها، وتعتبر جريمة الزنا من الجرائم التي تقع في نفس منزلة الشرك وعقوق الوالدين والتولي يوم الزحف.

الزنا في الشريعة الإسلامية

يعرف الزنا في الشريعة الإسلامية على أنه وطء الفرج المحرم شرعا، ولا يندرج تحت كبيرة الزنا أي فعل مع امرأة أجنبية دون وطء الفرج، وقد جاء في الحديث الشريف أن رجلا قد جاء للنبي وبين له أنه أتى امرأة أجنبية كل ما الرّجل من زوجته إلاّ أنّه لم يجامعها، فتلا عليه النّبي عليه الصّلاة والسّلام قوله تعالى: (وأَقم الصّلاة طرفيّ النّهار وُزلفًا من اللّيل، إنّ الحسنات يذهبن السّيّئات، ذلك ذكرى للذّاكرين).

وهنا يكون الاستغفار من المعاصي هو طريقة الكفارة من الذنوب لكن بشرط أن تكون التوبة صادقة وأن يكون نية المرء الإقلاع عن هذه المعصية وعدم الوقوع فيها مرة أخرى.

ما هي عقوبة الزنا وكفارته؟

أما كفارة من يقوم بالزنا فعليه أن يعترف أمام القاضي وولي الأمر لكي يقام عليه الحد لتطهيره من الذنب، وتختلف عقوبة الزنا من الشخص المتزوج عن الشخص غير المتزوج.

فمن يقوم بالزنا وهو غير متزوج فإن عقوبته تكون الجلد أمام الناس مائة جلدة وتغريب عام، أما عقوبة المتزوج فتكون عقوبته الرجم بالحجارة حتى الموت، وإما أن يعترف بالزنا أمام القاضي أو أن يشهد عليه أربعة من الشهود وتكون شهادتهم متطابقة.

كفارة الزاني الذي لم يعترف بالزنا

أما من يقوم بالزنا ولا يقوم بالاعتراف بذنبه فإن أمره يترك لله سبحانه وتعالى فإن شاء الله فإنه يغفر له وإن لم يشأ فهذا أمر الله وحده لا يشترك معه أحد.

إذا كانت هذه مجموعة من المعلومات المهمة حول جريمة الزنا وما هي كفارتها في الإسلام.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية