• L.E

الإسراء والمعراج.. معجزة فُرضت فيها الصلاة على المسلمين

تعريف الإسراء والمعراج

الإسراء والمعراج معجزة كبرى، رأى فيها رسول صلى الله عليه وسلم من عظيم آيات الله، لقوله تعالى {لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى} النجم 18، والإسراء هو معجزة انتقل فيها النبي صلى الله عليه وسلم ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وذلك قوله تعالى {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} الإسراء (1)، فكانت الرحلة من المسجد الحرام بمكة المكرمة قبلة المسلمين الآن إلى المسجد الأقصى بالقدس وهي القبلة الأولى للمسلمين، حيث صلى النبي صلى الله عليه وسلم بالأنبياء إمامًا لهم، ثم حدثت الرحلة الثانية من الأرض  حيث مصلاه  صلى الله عليه وسلم بالمسجد الأقصى ببيت المقدس إلى السماء حيث سدرة المنتهى وفي هذه الرحلة فرضت الصلاة على المسلمين وهي الركن الثاني للإسلام  وعددها خمس  صلوات في اليوم وثوابها خمسون فالحسنة بعشر أمثالها، وقد كانت رحلتا الإسراء والمعراج في ليلة واحدة جاءت بعد تتابع الشدائد على رسول الله صلى الله عليه وسلم في عام الحزن الذي توفى فيه عمه أبو طالب وزوجته السيدة خديجة رضي الله عنها، حيث فقد اثنين من أقرب الناس حبا ودعمًا له فكانت الرحلتان تثبيتًا من الله تعالى لرسوله الله الله عليه وسلم بما أراه الله من آياته الكبرى في ملكوته.

الإسراء والمعراج في الأحاديث الصحيحة

في الحديث الصحيح الذي رواه عبدالله بن عباس وأخرجه الإمام أحمد والهيثمي، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لمّا كان ليلةُ أُسرِي بي وأصبَحْتُ بمكَّةَ فضعتُ بأمري وعرَفْتُ أنَّ النّاسَ مكذِّبيَّ فقعَدْتُ معتزلًا حزينًا فمرَّ به عدوُّ اللهِ أبو جهلٍ فجاء حتّى جلَس إليه فقال له كالمستهزئ هل كان من شيءٍ فقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: نَعَم قال: وما هو قال: إنِّي أُسرِي بي اللَّيلةَ قال: إلى أينَ؟ قال: إلى بيتِ المقدسِ، قال: ثُمَّ أصبَحْتَ بينَ ظهرانَيْنا قال: نَعَم، فلم يَرَه أنَّه يُكذِّبُ مخافةَ أن يجحَدَه الحديثَ إن دعا قومَه إليه، قال: أرأَيْتَ إن دعَوْتُ قومَك أتُحدِّثُهم ما حدَّثْتَني قال: نَعَم قال: هيا يا معشرَ بني كعبِ بنِ لؤيٍّ حي قال: فانتقَضَت إليه المجالسُ وجاؤا حتّى جلَسوا إليهما قال: حدِّثْ قومَك بما حدَّثْتَني فقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: إنِّي أُسرِي بي اللَّيلةَ قالوا: إلى أينَ؟ قال: إلى بيتِ المقدسِ قالوا: ثُمَّ أصبَحْتَ بينَ ظهرانَيْنا قال: نَعَم قال: فمِن بينِ مصفِّقٍ ومن بينِ واضعٍ يدَه على رأسِه متعجِّبًا للكذبِ زعَم قالوا: وتستطيعُ أن تنعَتَ لنا المسجدَ وفي القومِ مَن سافَر إلى ذلك البلدِ ورأى المسجدَ قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم الله صلى الله عليه وسلم: فذهَبْتُ أنعَتُ فما زِلْتُ أنعَتُ حتّى التَبَس على بعضُ النَّعتِ قال: فجِيءَ بالمسجدِ وأنا أنظُرُ حتّى وُضِع دونَ دارِ عُقَيلٍ أو عِقالٍ فنعَتُّه وأنا أنظُرُ إليه، قال: وكان مع هذا نعتٌ لم أحفَظْه قال: فقال القومُ: أمّا النَّعتُ فواللهِ لقد أصاب.

الإسراء والمعراج وتسمية أبي بكر بالصديق

وفي الحديث المتواتر الذي أورده الألباني في السلسلة الصحيحة عن عائشة أم المؤمنين  رضي الله عنها أنها قالت: لما أُسرِيَ بالنبيِّ إلى المسجدِ الأقْصى، أصبح يتحدَّثُ الناسُ بذلك، فارتدَّ ناسٌ ممن كانوا آمنوا به، وصدَّقوه، وسَعَوْا بذلك إلى أبي بكرٍ، فقالوا: هل لك إلى صاحبِك يزعم أنه أُسرِيَ به الليلةَ إلى بيتِ المقدسِ؟ قال: أو قال ذلك؟ قالوا: نعم، قال: لئن كان قال ذلك لقد صدَقَ، قالوا: أو تُصَدِّقُه أنه ذهب الليلةَ إلى بيتِ المقدسِ وجاء قبل أن يُصبِحَ؟ قال: نعم إني لَأُصَدِّقُه فيما هو أبعدُ من ذلك، أُصَدِّقُه بخبرِ السماءِ في غُدُوِّه أو رَوْحِه، فلذلك سُمِّي أبو بكٍر الصِّديقَ.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية