• L.E

12 طريقة تساعد على الخشوع في الصلاة

5 صلوات أساسية يصليها العباد يومياً، فالصلاة هي عماد الدين، ومن أهم أركان الإسلام، وهي رابط الإنسان بربه، ولذلك لابد وأن نهتم بها كثيراً، وكلما إهتمد العبد بالصلاة، كلما زاد خشوعه فيها، ولكن يعاني بعض الأشخاص من عدم القدرة على الخشوع في الصلاة، وهذا يرجع لبعض الأسباب التي يجب أن نضعها في إعتبارنا.

الخشوع في الصلاة

تأتي كلمة الخشوع من (خشع)، وتعني طأطأة الرأس، وهو يقترب من معنى الخضوع، ولكن الخضوع يعني به الإنحناء البدني، أما الخشوع يكون بكل الحواس بما فيهم البصر والصوت.

كيفية الخشوع في الصلاة؟

إليك طرق تساعدك في تحقيق الخشوع في الصلاة.

إحسان الوضوء
يجب أن يحسن الإنسان وضوءه، ويتوضأ جيداً كما أوصانا الرسول، فهذا عامل كبير من عوامل الخشوع في الصلاة.

التهيؤ للصلاة
في وقت الصلاة، يجب ألا يقوم العبد بالتركيز في أي أمور أخرى، وترك ما يشغل باله بعيداً، وينوي الصلاة بقلب حاضر، ليستطيع تحقيق الغرض من الصلاة، وهو الخشوع والدعاء الخالص إلى الله.

الصلاة بكل جوارحه
يجب أن يكون الإنسان مقبلاً على الصلاة بكل جوارحه وحواسه، وألا يكون في عجلة، فكل الأمور تتأجل عندما يحين وقت الصلاة.

يتفكر في نعم الله
ينصح بالتفكر في نعم الله والتأمل بها قبل الصلاة، حتى تكون صلاتنا مليئة بالحمد والشكر والرغبة في الخضوع للخالق، ويكون على قناعة بأن الدنيا لا تعني له شيئاً بدون رضا الله.

الصلاة في وقتها
يجب أن يصلي العبد كل صلاة في وقتها ولا يتأخر، فهذا يزيد من حب ربه له وتقربه منه، وبالتالي يزداد خشوعه وطمأنينته بأنه ليس مستعجلاً على الصلاة قبل أن تأتي الفريضة التي تليها.

الإبتعاد عن أي عوامل جذب
ونقصد هنا أي أصوات أو أشخاص محيطة، بل يفضل الصلاة في مكان مغلق، لنستحضر النعم ونتفكر فيها ولا تشغلنا أي أمور بعيدة عن الصلاة، فهذا يساعد في التركيز بصورة أكبر والخشوع.

السنن القبلية والبعدية
من أهم الأسباب التي تساعد على الخشوع، فالسنن القبلية هي بمثابة تحضير لصلاة الفرض، وتساهم في الخشوع، كما أن السنن بشكل عام تقرب العبد لربه وتزيده إيماناً وتقوى.

تجنب الحركة أثناء الصلاة
كلما تحرك المصلي، كلما تشتت الفكر وذهب لأمور أخرى، ولذلك يجب تجنب الحركة إلا للضرورة، حيث أن ثبوت الجوارح تساهم في الخشوع وحضور القلب والفكر.

تجنب محظورات الصلاة
وهي النظر إلى السماء، أو أن يسابق المصلي الإمام في الصلاة وغيرها، حيث أن هذه المحظورات ستشتت إنتباه المصلي وجميع المصليين، وبالتالي يقل الخشوع في الصلاة.

التقرب إلى الله
إن التقرب إلى الله بشكل عام وفي أي وقت يزيد الإيمان والخشوع في الصلاة، وذلك عن طريق فعل الأشياء التي يحبها الله، وتجنب المحرمات، فقراءة القرآن، والتصدق، وذكر الله الدائم والدعاء كلها من الأمور التي تساهم في الخشوع.

إدراك قيمة الصلاة
يجب أن يكون العبد على قناعة تامة بأهمية وقيمة الصلاة، فهو لا يصليها كآداء واجب فقط لينتهي منها، ولكنه يحصل على الثواب ويتقرب إلى الله ويتذلل له تقديراً للنعم التي منحه إياها.

التفكير فيما يقوله أثناء الصلاة
وأخيراً قراءة آيات الله والأدعية في الصلاة هي ليست مجرد كلمات نقولها، ولكنها معاني عميقة يجب أن نتفكر فيها ونركز عند قولها، حتى نحقق الخشوع أثناء الصلاة.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية