• L.E

4 معلومات حول حياة خالد بن الوليد قبل الإسلام وبعده

في عام 592 م، ولد خالد بن الوليد بمكة المكرمة، وهو شقيق لـ5 آخرين، وقد تم إرساله إلى الصحراء مثل إخوته حتى يعيش مع المرضعة الخاصة به ويقضي وقت طويل في أجواء الصحراء ليعتاد عليها، ثم يصبح شخصاً قوياً وشجاعاً.

في سن الـ15، عاد خالد بن الوليد إلى والده، وتعلم ركوب الخيل والفروسية، وكان ذكياً ومقداماً.

شكل خالد بن الوليد

هو رجل قامته طويلة، جسمه ضخم، وعريض المنكبين، لون بشرته أبيض وكثيف اللحية، وكانوا يشبهونه بعمر بن الخطّاب، وكان لديه بعض الآثار على الخد الأيسر نتيجة إصابته بالجدري في صغره.

خالد بن الوليد قبل الإسلام

لا يوجد معلومات كثيرة عن خالد بن الوليد قبل إسلامه، ولم يشارك في غزوة بدر ضد الرسول صلى الله عليه وسلم، على الرغم من مشاركة أخيه الوليد بن الوليد، والذي تم أسره في المعركة، وذهب خالد بن الوليد ليفديه، ثم عادا إلى مكة وهرب الوليد ليثرب وأعلن إسلامه.

وقد شارك خالد بن الوليد في غزوة أحد، وتمكن من نصر المشركين بعد أن كانوا على وشك الهزيمة، وشارك في معركة الخندق ضد المسلمين، وكان من أشد المعارضين لدخول المسلمين مكة في صلح الحديبية.

إسلام خالد بن الوليد

في عام 7 هـ، قام الوليد بن الوليد بإرسال رسالة إلى أخيه خالد بن الوليد يدعوه للإسلام، وذلك عندما ذهب المسلمون إلى مكة، وإقتنع خالد بن الوليد ثم ذهب إلى يثرب مع عثمان بن طلحة ليعلن إسلامه، وفي طريقهما، تقابلا مع عمرو بن العاص الذي كان في طريقه ليعلن إسلامه هو الآخر.

لقب خالد بن الوليد

قام الرسول صلى الله عليه وسلم بإطلاق لقب “سيف الله المسلول” على خالد بن الوليد، بعد أن شعر بفطنته وذكاءه ودهاء بمعرفة مؤتة، ففي هذه المعركة تمكن خالد بن الوليد من تغيير أحداث المعركة بين المسلمين والروم بصورة سريعة، وإنتصار المسلمين فيها، وقد شارك خالد بن الوليد في حروب الردة وفتوحات إسلامية عديدة.

المشاركات الأخيرة

الكلمات الدلالية